العدل الفرنسية: سنتدخل فى سوريا والعراق “عسكريا” حال إعدام مسلحين فرنسيين بها

العدل الفرنسية: سنتدخل فى سوريا والعراق “عسكريا” حال إعدام مسلحين فرنسيين بها


قالت وزيرة العدل الفرنسية نيكول بيلوبى الأحد إن باريس “ستتدخل عسكريا” حال إصدار أحكاما بالإعدام بحق فرنسيين مسلحين يحاكمون فى العراق وسوريا.

وأوضحت الوزيرة أثناء برنامج سياسى من تنظيم وسائل إعلام فرنسية “بالطبع إذا تعلق الأمر بعقوبة الإعدام فإن الدولة الفرنسية ستتدخل عسكريا”.

وردا سؤال عما يمكن القيام به فى هذه الحالة، اكتفت الوزيرة بالقول إنه يمكن خصوصا “التفاوض مع الدولة المعنية، على أن يتم وفق كل حالة على حدة”.

وتأتى هذه التصريحات فى سياق نقاش فى فرنسا بشأن المواطنين الفرنسيين الذين انضموا إلى تنظيمات مسلحة فى العراق وسوريا وتم اعتقالهم من سلطات هذين البلدين.

وكانت الحكومة الفرنسية تقول حتى الان أنها تؤيد محاكمة هؤلاء الفرنسيين فى البلدان التى يعتقلون فيها شرط توافر محاكمة عادلة.

وكررت الوزيرة الأحد، “بوصفى وزيرة للعدل أنا بالطبع متمسكة إلى أقصى حد بمحاكمة عادلة”.

لكن كثيرا من الأصوات نددت بهذه المقاربة مشيرة إلى أنها قد تؤدى إلى الحكم على مواطنين فرنسيين بالإعدام خصوصا فى العراق الذى ينفذ هذه العقوبة.

وحكم فى 22 يناير على مسلحة ألمانية بالإعدام فى العراق.

وطلب محامو مسلحتين فرنسيتين معتقلتين فى العراق من الرئيس الفرنسى ايمانويل ماكرون “تعبئة كاملة (للدفاع عنهما)” فى حال حكم عليهما بالاعدام.

وبحسب مصدر قريب من الملف تضم معسكرات او سجون فى العراق وسوريا بضع عشرات من الفرنسيين مع عشرات القصر.